ناسور الولادة يصيب 100 ألف امرأة سنوياً .. كيف تتجنبيه ؟

 

يشهد كل عام إصابة 50000 إلى 100000 امرأة في جميع أنحاء العالم بناسور الولادة، وهو عبارة عن ثقب يظهر في قناة الولادة. وهناك علاقة مباشرة بين ظهور ذلك الناسور وبين أحد أهمّ أسباب وفيات الأمومة ألا وهو تعسّر الولادة. وذلك وفق تقارير رسمية لمنظمة الصحة العالمية.

وتعاني النساء المصابات بناسور الولادة، بشكل مستمر، من السلس والخجل والتمييز الاجتماعي والمشكلات الصحية. وتشير التقديرات إلى أنّ أكثر من مليوني فتاة يتعايشن مع نواسير ولادية لم تُعالج في آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

والجدير بالذكر أنّ ناسور الولادة من الأمراض التي يمكن توقيها؛ ومن الممكن تجنّبه إلى حد كبير باتخاذ الإجراءات التالية:

تأخير سنّ الحمل الأوّل؛

وقف الممارسات التقليدية الضارّة؛

الحصول على خدمات الرعاية التوليدية في الوقت المناسب.

حقائق وأرقام

ناسور الولادة عبارة عن ثقب يظهر في قناة الولادة جرّاء تعسّر الولادة. وتشير التقديرات إلى أنّ أكثر من مليوني فتاة يتعايشن مع نواسير ولادية لم تُعالج في آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

عسّر الولادة يتسبّب في وقوع ما يقارب 6% من مجموع وفيات الأمومة. كما أنّه يسبب وفاة ومراضة الأمومة.

تعاني النساء المصابات بهذا المرض الذي يمكن توقيه، بشكل مستمر، من سلس البول الذي كثيراً ما يؤدي إلى عزلة اجتماعية، ومن عداوى جلدية واضطرابات كلوية، ويمكن أن يتسبّب المرض حتى في وفاتهن.

يمكن تجنّب ناسور الولادة إلى حد كبير بتأخير سنّ الحمل الأوّل ووقف الممارسات التقليدية الضارّة والحصول على خدمات الرعاية التوليدية الجيّدة في الوقت المناسب.

تحدث معظم نواسير الولادة بين النساء الفقيرات اللائي يعشن في ثقافات قد يرتهن فيها مركز المرأة واحترامها لنفسها، بشكل تام تقريباً، بزواجها وبقدرتها على الإنجاب.

إنّ ناسور الولادة ظاهرة لم تختف لأنّ نُظم الرعاية الصحية مازالت غير قادرة على توفير خدمات الرعاية الصحية الجيدة والميسورة التكلفة في مجال الأمومة، بما في ذلك تنظيم الأسرة، وخدمات الرعاية الماهرة أثناء الولادة، وأدنى خدمات التوليد الطارئة والشاملة، وخدمات علاج الناسور بأسعار معقولة.

بإمكان المصابات بناسور غير مصحوب بمضاعفات الخضوع لعملية جراحية بسيطة من أجل إصلاح الثقب الموجود في المثانة والمستقيم.حوالي 80%-95% من ناسور الولادة ممكن ان تعالج جراحياً.

توقي ناسور الولادة وتدبيره علاجياً من الأمور التي ستسهم في تحسين صحة الأم، وذلك من صميم المرمى الخامس من المرامي الإنمائية للألفية.

سيدة الإليزيه... "قصة حب" تتحدى التقاليد

بعد فوز زوجها إيمانويل ماكرون 39 عاما بالرئاسة في فرنسا، صارت بريجيت، 64 عاما، سيدة فرنسا الأولى ليكونا بذلك أول ثنائي خارج إطار المألوف يدخل الإليزيه لفارق السن الكبير ..

الأساليب القديمة لا تفيد

ظلت المجتمعات البشرية في تاريخنا تواجه الجريمة بالعقاب كنموذج للإصلاح وجعل المجرم يدفع ثمن ..

عائشة الجناحي
غياب النموذج.. وظاهرة «متصوع»!

لابد من نموذج أو قدوة في نهاية الأمر، الطفل يحتاج إلى نموذج يقلده أو ..

عائشة سلطان
الوجبة السابعة

بينوم بينه في الضُّحى، والظهيرة والمساء، ست وجبات دائماً: ثلاث مرّات شمس استوائية حميمة، ..

يوسف أبولوز
إعادة المرأة إلى وضعها الطبيعي

أكثر ما يثير الدهشة في تعاملنا مع المرأة في مجتمعنا أننا نضع عاداتنا وتقاليدنا ..

يوسف المحيميد
حلم طفل

لو قدر لطفل عربي، أن يطوف أرجاء الوطن العربي، ورأى ما رأى، وشاهد كل ..

علي أبو الريش
ماكرون – لوبان

فضّل الكثيرون من الفرنسيين متابعة نهايات كرة القدم الأوروبية على متابعة المناظرة التي جرت ..

د . حسن مدن
مبروك "جوزك" حامل!

يبدو أن أخلاقيات الطب في الغرب لا تعترف بحدود ولا يعنيها وضع سقف لـ ..

حسن فتحي
التعافي من الحب

التعافي من الحب يشبه كثيراً غيبوبة ما بعد العمليات الجراحية الكبرى.. فأنت تعيش وتتنفس ..

يوسف سعد
المرأة وسن الرشد

إشكاليتنا مع الشأن النسائي لاتقف عند أعتاب المسرح ولا تقف عند أعتاب المشاركة في ..

هيا عبدالعزيز المنيع
" آي.. فون ! "

هي عبارة أنين ووجع من هذا الجهاز الذي لا نقدر على أن نستغني عنه، ..

ناصر الظاهري
«الرايتنج» سلاح الفاشلين

مجموعة أرقام تتحكم في الناس، بالأذواق، بالمجتمعات، وتغيّر مسار المستقبل. صار «الرايتنج» هو الهاجس ..

مارلين سلوم
الوكالة

الوكالة في اللغة العربية تأتي بمعنى الحفظ (وهي تقرأ بفتح الواو وكسرها)، وفلان وكيلي ..

د. عارف الشيخ

**************************************************

***********************************************

free counters