"الفتيات الرقميات" يستعرضن في جنيف

 

استعرضت الشابات والفتيات في جميع أنحاء العالم مهاراتهن التقنية الفائقة ، أمس الأول، للاحتفال باليوم العالمي للفتيات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وكان من أبرز الفعاليات التي نظمها الاتحاد الدولي للاتصالات، وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة، لقاء دولي افتراضي للفتيات من ثلاث مدن من دول مختلفة، من خلال تطبيق مشترك للعبة معينة ورابط فيديو.

وقد جلست تلك "الفتيات الرقميات" في المدينة السويسرية جنيف والعاصمة الليتوانية فيلنيوس، والعاصمة اللبنانية بيروت، واستكشفن تكنولوجيا المعلومات والاتصالات معا وتفاعلن في الوقت الفعلي.

وفي جنيف، تعلمت فتيات المدارس المحلية مهارات رقمية جديدة واجتمعن مع مرشدات من قطاع التكنولوجيا.

وهذه بعض من ردود أفعالهن:

"أعتقد أن يوم الفتيات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مهم حقا لأن الكثير من الفتيات يتعاونّ، ويمكنهن مشاركة تجارب المشاريع التي قمن بها".

"أعتقد أن يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يمكن أن يشجع الفتيات على الحصول على وظائف في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لأنه يقدم العديد من الموجِهين المهمين ذوي الحياة المهنية الكبيرة في هذا المجال ويظهر للفتيات أن هناك الكثير من الفرص وأنه بإمكانهن القيام بكل ما يرغبن به."

"إنه لأمر جيد حقا أن نتفاعل مع المشاركين وأن يخبرنا المتحدثون بما يحدث الآن وكيف يمكننا تحقيق أهدافنا في الحياة".

وفي فيلنيوس، استمتعت الفتيات بحلقة عمل في مجال الروبوتات، وقدمت لهن أيضا استعراضات عملية عن الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

وانعقدت أحداث رئيسية أخرى في بربادوس والبرازيل ومصر وإثيوبيا وروسيا وتايلند وترينيداد وتوباغو.

وأعرب الأمين العام للاتحاد هولين جاو عن الأمل في أن يواصل هذا اليوم العالمي تقديم فرص حقيقية للنساء والفتيات في عالم الابتكار.

ويعد قطاع التكنولوجيا أحد أسرع الصناعات نموا على المستوى العالمي، ولكنه يشهد في الوقت نفسه فجوة في المهارات.

وقالت هيئة الأمم المتحدة للمرأة إن هذا القطاع يحمل فرصا هائلة للنساء المتمتعات بالمهارات، ولكنهن يحرمن من فرصة التفوق بسبب الصور النمطية والتمييز.

وتوجد فجوة بين الجنسين في استخدام الإنترنت تقدر بـ12% على المستوى العالمي، وتزداد الفجوة اتساعا في الدول الأقل تقدما لتصل إلى 31%، وفقا لمعلومات الاتحاد الدولي لتكنولوجيا الاتصالات.

رحيل هناء.. « محاربة السرطان »

قالت إنها ستحارب مرضها بابتسامة شقيقها، لكن حمزة اسكندر رحل وانطفأت الابتسامة، فذابت بعده كالشمعة حتى لحقت به أمس الأول. هي هناء اسكندر التي حاربت السرطان مع شقيقها حمزة في ..

أرملة وفقيرة !

حقوق الأرملة مُتشعّبة، فلها حقوق أساسية كفلها الدين الإسلامي، وحقوق متواصلة ما بين الاتفاقيات ..

سمر المقرن
السيد الشيف .. بين الطب والطبخ

من بين الأمراض المزمنة المزعجة، يأتي مرض السكري أو ( السكر )، مسبباً الكثير ..

يوسف سعد
السعادة في المدرسة أكثر من البيت

المنزل يؤثر في سعادة الطالب بنسبة 55%، بينما تأثير المدرسة بنسبة 57%. هذه الحقيقة ..

مارلين سلوم
في كل زمان

تبقى الأم أماً رغم كل الظروف، إذ في وقت الشدة نراها صامدة وصابرة وصاحبة ..

عائشة الجناحي
ممثلون أبرياء.. لا أبرياء

تُفّرغ بعض.. بل الكثير.. من البرامج والمسلسلات الرمضانية شهر الصوم من هويته الثقافية الروحية، ..

يوسف أبولوز
إنهم لا يهتمون بك!

يخيل لجميعنا أن الآخرين مهتمون بنا إلى درجة أن ما نقوم به من أفعال ..

عائشة سلطان
حلاوة الدنيا

الدراما هذا العام ليست مريضة، تعافت من علل كثيرة أصابتها في الأعوام الأخيرة، باستثناء ..

مارلين سلوم
حساء الحجارة

أود أن أشارككم اليوم قصة عشتها مع ابنتي الجليلة ذات الثمانية أعوام، وتبدأ تفاصيلها ..

هيا بنت الحسين
الأساليب القديمة لا تفيد

ظلت المجتمعات البشرية في تاريخنا تواجه الجريمة بالعقاب كنموذج للإصلاح وجعل المجرم يدفع ثمن ..

عائشة الجناحي
غياب النموذج.. وظاهرة «متصوع»!

لابد من نموذج أو قدوة في نهاية الأمر، الطفل يحتاج إلى نموذج يقلده أو ..

عائشة سلطان
الوجبة السابعة

بينوم بينه في الضُّحى، والظهيرة والمساء، ست وجبات دائماً: ثلاث مرّات شمس استوائية حميمة، ..

يوسف أبولوز
إعادة المرأة إلى وضعها الطبيعي

أكثر ما يثير الدهشة في تعاملنا مع المرأة في مجتمعنا أننا نضع عاداتنا وتقاليدنا ..

يوسف المحيميد

**************************************************

***********************************************

free counters