جهود أمريكية لمكافحة قاهر النساء الحوامل

 

تكثف عدة ولايات أمريكية جهودها لمكافحة ومنع انتشار فيروس "زيكا" مع اقتراب موسم الصيف والطقس الحار الجاذب للبعوض، عقب انتشار الفيروس في أنحاء عديدة من البلاد العام الماضي.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية أنه في عام 2016 تم اكتشاف الإصابة بفيروس "زيكا"، المعروف بتسببه في أعراض وعيوب عصبية تصيب الأجنة، بين مئات النساء الحوامل في 44 ولاية أمريكية، وكان التفشي الأكبر للوباء في كل من "بورتريكو ،و جزر فيرجن الأمريكية، وساموا الأمريكية، وفلوريدا،وتكساس".

ووجد تقرير أعده "مركز مكافحة الأمراض واتقائها" في الولايات المتحدة الشهر الماضي، أن امرأة واحدة على الأقل من بين كل 10 نساء حوامل أصيبت بالفيروس أثناء فترة الحمل أنجبت طفلا يعاني من عيوب خلقية خطيرة.

وقد توفي 77 طفلا في رحم أمه بسبب "زيكا"، كما ولد 51 طفلا مصابا بعيوب خلقية مرتبطة بالفيروس في الولايات المتحدة العام الماضي.

ووافقت لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي الأسبوع الماضي على مشروع قانون لتخصيص 100 مليون دولار إضافية لتمويل جهود مكافحة الوباء.

ويعد فيروس "زيكا"، الذي ينتقل للإنسان عبر لسعات نوع محدد من البعوض يعرف باسم "البعوض الزاعج"، هو الأكثر شهرة بالأضرار العصبية المدمرة التي يمكن أن تحدث في الرحم وتصيب الأجنة أثناء تطورها.

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية في أول فبراير 2016 "حالة طوارئ على الصعيد العالمي" بسبب انتشار الوباء، وخصوصا في أمريكا الجنوبية.

وقالت المنظمة، آنذاك، إن هناك "شكوكا قوية" بوجود علاقة سببية بين فيروس "زيكا" الذي ينقله البعوض وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد، واعتبرته "حالة طوارئ صحية على المستوى العالمي".

وذكر تقرير أعدته "هيئة حماية المستهلك الروسية" في إبريل المنصرم، أن أكثر من 63 دولة على مستوى العالم تضررت بسبب هذه الفيروس.. مشيرا إلى أن مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم أصيبوا بالفيروس.

رحيل هناء.. « محاربة السرطان »

قالت إنها ستحارب مرضها بابتسامة شقيقها، لكن حمزة اسكندر رحل وانطفأت الابتسامة، فذابت بعده كالشمعة حتى لحقت به أمس الأول. هي هناء اسكندر التي حاربت السرطان مع شقيقها حمزة في ..

أرملة وفقيرة !

حقوق الأرملة مُتشعّبة، فلها حقوق أساسية كفلها الدين الإسلامي، وحقوق متواصلة ما بين الاتفاقيات ..

سمر المقرن
السيد الشيف .. بين الطب والطبخ

من بين الأمراض المزمنة المزعجة، يأتي مرض السكري أو ( السكر )، مسبباً الكثير ..

يوسف سعد
السعادة في المدرسة أكثر من البيت

المنزل يؤثر في سعادة الطالب بنسبة 55%، بينما تأثير المدرسة بنسبة 57%. هذه الحقيقة ..

مارلين سلوم
في كل زمان

تبقى الأم أماً رغم كل الظروف، إذ في وقت الشدة نراها صامدة وصابرة وصاحبة ..

عائشة الجناحي
ممثلون أبرياء.. لا أبرياء

تُفّرغ بعض.. بل الكثير.. من البرامج والمسلسلات الرمضانية شهر الصوم من هويته الثقافية الروحية، ..

يوسف أبولوز
إنهم لا يهتمون بك!

يخيل لجميعنا أن الآخرين مهتمون بنا إلى درجة أن ما نقوم به من أفعال ..

عائشة سلطان
حلاوة الدنيا

الدراما هذا العام ليست مريضة، تعافت من علل كثيرة أصابتها في الأعوام الأخيرة، باستثناء ..

مارلين سلوم
حساء الحجارة

أود أن أشارككم اليوم قصة عشتها مع ابنتي الجليلة ذات الثمانية أعوام، وتبدأ تفاصيلها ..

هيا بنت الحسين
الأساليب القديمة لا تفيد

ظلت المجتمعات البشرية في تاريخنا تواجه الجريمة بالعقاب كنموذج للإصلاح وجعل المجرم يدفع ثمن ..

عائشة الجناحي
غياب النموذج.. وظاهرة «متصوع»!

لابد من نموذج أو قدوة في نهاية الأمر، الطفل يحتاج إلى نموذج يقلده أو ..

عائشة سلطان
الوجبة السابعة

بينوم بينه في الضُّحى، والظهيرة والمساء، ست وجبات دائماً: ثلاث مرّات شمس استوائية حميمة، ..

يوسف أبولوز
إعادة المرأة إلى وضعها الطبيعي

أكثر ما يثير الدهشة في تعاملنا مع المرأة في مجتمعنا أننا نضع عاداتنا وتقاليدنا ..

يوسف المحيميد

**************************************************

***********************************************

free counters