منظمة الصحة العالمية تكشف استغلال شركات الدواء ظروف المرضى

 

قال خبراء بمنظمة الصحة العالمية إن العالم بحاجة إلى تحسين الشفافية بشأن تسعير الأدوية وإصلاح بعض السبل المتبعة في ذلك من أجل تسهيل الحصول على الأدوية المنقذة للحياة.

وتواجه شركات صناعة الأدوية انتقادات متزايدة مع دخول موجة من العلاجات الجديدة للأمراض الخطيرة مثل السرطان والالتهاب الكبدي الوبائي-سي إلى السوق بأسعار باهظة مما يجعلها بعيدة عن متناول كثير من المرضى والخدمات الصحية الوطنية.

وقالت سوزان هيل مديرة قسم الأدوية الضرورة بمنظمة الصحة العالمية "أصبحت المشكلة عالمية".

وأضافت "الكثير من تلك (الأدوية) مدرج الآن على قائمة منظمة الصحة العالمية بالأدوية الضرورية لكن ارتفاع أسعارها يقيد الحصول عليها".

كانت هيل تتحدث بعد يوم من منتدى عقد على مدى يوم واحد بشأن التسعير العادل تحت رعاية المنظمة التابعة للأمم المتحدة والحكومة الهولندية في أمستردام.

وجرت الدعوة إلى الاجتماع، الذي ضم حكومات وشركات والمجتمع المدني، كخطوة أولى نحو إعداد خطط ملموسة بشأن تسعير الأدوية.

وقالت ماري بول كيني مساعدة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن هناك اتفاقا على أن القطاع بحاجة إلى جني عوائد معقولة على استثمارات الأبحاث والتطوير لكن ينبغي للحكومات أن تلعب دورا أكبر في تحديد الأسعار وإدارة جدول أعمال أبحاث الأدوية.

ومن بين المعوقات التي تعترض سبيل إعداد نظام أكثر عدلا للتسعير غياب الشفافية بشأن تكلفة عمليات التطوير وكيفية تحديد الأسعار واختلاف أسعار نفس الدواء في بلدان مختلفة.

وقالت كيني للصحفيين "زيادة الشفافية أمر حيوي تماما في إعطائنا دلائل على العمليات المستقبلية."

وتتعامل شركات صناعة الأدوية بحساسية شديدة مع القضية التي تتصدر جدول الأعمال في كثير من البلدان.

وفي محاولة لتهدئة المشترين والمرضى والسياسيين في السوق الأمريكية ذات الأهمية الشديدة تعهدت عدة شركات، أحدثها سانوفي، بالحد من زيادات الأسعار هناك.

غير أن الشركات لا تزال تمتنع عن تحديد كيفية تحديد أسعار الأدوية وتفضل طرح القيمة التي تجلبها أدويتها .

رحيل هناء.. « محاربة السرطان »

قالت إنها ستحارب مرضها بابتسامة شقيقها، لكن حمزة اسكندر رحل وانطفأت الابتسامة، فذابت بعده كالشمعة حتى لحقت به أمس الأول. هي هناء اسكندر التي حاربت السرطان مع شقيقها حمزة في ..

أرملة وفقيرة !

حقوق الأرملة مُتشعّبة، فلها حقوق أساسية كفلها الدين الإسلامي، وحقوق متواصلة ما بين الاتفاقيات ..

سمر المقرن
السيد الشيف .. بين الطب والطبخ

من بين الأمراض المزمنة المزعجة، يأتي مرض السكري أو ( السكر )، مسبباً الكثير ..

يوسف سعد
السعادة في المدرسة أكثر من البيت

المنزل يؤثر في سعادة الطالب بنسبة 55%، بينما تأثير المدرسة بنسبة 57%. هذه الحقيقة ..

مارلين سلوم
في كل زمان

تبقى الأم أماً رغم كل الظروف، إذ في وقت الشدة نراها صامدة وصابرة وصاحبة ..

عائشة الجناحي
ممثلون أبرياء.. لا أبرياء

تُفّرغ بعض.. بل الكثير.. من البرامج والمسلسلات الرمضانية شهر الصوم من هويته الثقافية الروحية، ..

يوسف أبولوز
إنهم لا يهتمون بك!

يخيل لجميعنا أن الآخرين مهتمون بنا إلى درجة أن ما نقوم به من أفعال ..

عائشة سلطان
حلاوة الدنيا

الدراما هذا العام ليست مريضة، تعافت من علل كثيرة أصابتها في الأعوام الأخيرة، باستثناء ..

مارلين سلوم
حساء الحجارة

أود أن أشارككم اليوم قصة عشتها مع ابنتي الجليلة ذات الثمانية أعوام، وتبدأ تفاصيلها ..

هيا بنت الحسين
الأساليب القديمة لا تفيد

ظلت المجتمعات البشرية في تاريخنا تواجه الجريمة بالعقاب كنموذج للإصلاح وجعل المجرم يدفع ثمن ..

عائشة الجناحي
غياب النموذج.. وظاهرة «متصوع»!

لابد من نموذج أو قدوة في نهاية الأمر، الطفل يحتاج إلى نموذج يقلده أو ..

عائشة سلطان
الوجبة السابعة

بينوم بينه في الضُّحى، والظهيرة والمساء، ست وجبات دائماً: ثلاث مرّات شمس استوائية حميمة، ..

يوسف أبولوز
إعادة المرأة إلى وضعها الطبيعي

أكثر ما يثير الدهشة في تعاملنا مع المرأة في مجتمعنا أننا نضع عاداتنا وتقاليدنا ..

يوسف المحيميد

**************************************************

***********************************************

free counters