حفظ دعوى اتهام مؤسس "ويكيليكس" بالاغتصاب

 

أعلنت النيابة العامة في السويد اليوم حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج لتطوي بذلك صفحة ملف قضائي مستمر منذ العام 2010.

وصرحت النيابة في بيان "قررت المدعية العامة ماريان ناي حفظ الدعوى بتهمة الاغتصاب المفترض بحق جوليان أسانج". وقالت النيابة إنها ستبرر هذا القرار في مؤتمر صحفي سيعقد في ستوكهولم عند الساعة 12,00 (10,00 ت غ).

وتشكل هذه الخطوة انتصارا للأسترالي البالغ من العمر 45 عاما، الذي نفى باستمرار الاتهامات التي وجهتها إليه في آب/أغسطس 2010 سويدية في الثلاثينات من العمر.

وأسانج لاجئ في سفارة الإكوادور في لندن منذ 2012، على أمل الإفلات من مذكرة توقيف أوروبية صدرت عن السويد. وهو يرى في ذلك مناورة لتسليمه في نهاية المطاف إلى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يلاحق لنشره وثائق سرية عسكرية ودبلوماسية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر وبعد تعقيدات إجرائية، استمع إليه في لندن مدع إكوادوري بحضور قضاة سويديين. وقد أكد أنه بريء وأن المدعية وافقت على إقامة علاقات جنسية معه. وكان لدى النيابة السويدية حتى الجمعة لتمديد أو عدم تمديد طلب محكمة سويدية توقيف أسانج.

بريطانيا "ملزمة" بتوقيف أسانج إذا خرج من سفارة الإكوادور

وإثر القرار الصادرعن القضاء السويدي، أكدت الشرطة البريطانية أنها "ملزمة" توقيف جوليان أسانج إذا خرج من سفارة الإكوادور في لندن حيث يقيم لاجئا منذ حوالي خمس سنوات، وذلك بعد إسقاط السويد الملاحقات ضده في قضية اغتصاب، لكن بسبب "جنحة أقل خطورة".

وقالت في بيان "الآن بعد تخلي السلطات السويدية عن تحقيقها، يبقى أسانج ملاحقا لجنحة أقل خطورة، والشرطة اللندنية ستستخدم وسائل متكافئة مع هذه الجنحة" المتعلقة بمخالفته شروطا للإفراج عنه في 2012 .

"المدعية السويدية "مصدومة

من جانبها، أكدت محامية المدعية السويدية التي تتهم مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج باغتصابها، أن تخلي السويد عن ملاحقته "فضيحة"، مؤكدة أن موكلتها "صدمت" بالقرار.

وقالت إليزابيث فريتز في رسالة إلكترونية إلى وكالة الأنباء الفرنسية "إنها فضيحة أن نرى متهما بالاغتصاب يفلت من القضاء ويتجنب المحاكم (...) موكلتي صدمت ولا يمكن لأي قرار بإسقاط القضية تغيير واقع أن أسانج قام باغتصابها".

سيدة الإليزيه... "قصة حب" تتحدى التقاليد

بعد فوز زوجها إيمانويل ماكرون 39 عاما بالرئاسة في فرنسا، صارت بريجيت، 64 عاما، سيدة فرنسا الأولى ليكونا بذلك أول ثنائي خارج إطار المألوف يدخل الإليزيه لفارق السن الكبير ..

الأساليب القديمة لا تفيد

ظلت المجتمعات البشرية في تاريخنا تواجه الجريمة بالعقاب كنموذج للإصلاح وجعل المجرم يدفع ثمن ..

عائشة الجناحي
غياب النموذج.. وظاهرة «متصوع»!

لابد من نموذج أو قدوة في نهاية الأمر، الطفل يحتاج إلى نموذج يقلده أو ..

عائشة سلطان
الوجبة السابعة

بينوم بينه في الضُّحى، والظهيرة والمساء، ست وجبات دائماً: ثلاث مرّات شمس استوائية حميمة، ..

يوسف أبولوز
إعادة المرأة إلى وضعها الطبيعي

أكثر ما يثير الدهشة في تعاملنا مع المرأة في مجتمعنا أننا نضع عاداتنا وتقاليدنا ..

يوسف المحيميد
حلم طفل

لو قدر لطفل عربي، أن يطوف أرجاء الوطن العربي، ورأى ما رأى، وشاهد كل ..

علي أبو الريش
ماكرون – لوبان

فضّل الكثيرون من الفرنسيين متابعة نهايات كرة القدم الأوروبية على متابعة المناظرة التي جرت ..

د . حسن مدن
مبروك "جوزك" حامل!

يبدو أن أخلاقيات الطب في الغرب لا تعترف بحدود ولا يعنيها وضع سقف لـ ..

حسن فتحي
التعافي من الحب

التعافي من الحب يشبه كثيراً غيبوبة ما بعد العمليات الجراحية الكبرى.. فأنت تعيش وتتنفس ..

يوسف سعد
المرأة وسن الرشد

إشكاليتنا مع الشأن النسائي لاتقف عند أعتاب المسرح ولا تقف عند أعتاب المشاركة في ..

هيا عبدالعزيز المنيع
" آي.. فون ! "

هي عبارة أنين ووجع من هذا الجهاز الذي لا نقدر على أن نستغني عنه، ..

ناصر الظاهري
«الرايتنج» سلاح الفاشلين

مجموعة أرقام تتحكم في الناس، بالأذواق، بالمجتمعات، وتغيّر مسار المستقبل. صار «الرايتنج» هو الهاجس ..

مارلين سلوم
الوكالة

الوكالة في اللغة العربية تأتي بمعنى الحفظ (وهي تقرأ بفتح الواو وكسرها)، وفلان وكيلي ..

د. عارف الشيخ

**************************************************

***********************************************

free counters