زمن انشطار القلب

 

زمان قوي .. قبل سن المراهقة بقليل وعندما كنا نشاهد أفلام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ.. ونتأثر بهذه الجرعة العاطفية والرومانسية التي قدمها لنا الفيلم، كنا نتسابق إلى الجدران لرسم قلب كبير يخترقه سهم الحب الذي يحمل حرفين يظهران بوضوح اسم الحبيبين، وكان المعتقد آنذاك أن لا أحد سيفهم تلك الحروف أو دلالاتها، ومع التقدم وظهور ( الطباشير ) الملون ، أخذ القلب صورة أخرى ، لكنه كان مكتملاً وظل السهم يخترق القلب وبذات الطريقة، وتقدم الحال أكثر فأكثر ، فظهرت موضة جديدة وهي انشطار القلب ، فأصبح القلب نصفين وانتهى دور السهم وراح مع السهم حروفه ورموزه التي كانت تشير إلى اسمي الحبيب والحبيبة . إلى أن زحف رأس المال وطغى على العلاقات الجميلة، وأصبح لكل شىئ وزنه وقدره، وظهر جيل من الاباء الذين تأثروا كثيراً بمقولة الفنان عادل إمام " العلم لا يكيل إلا بالباذنجان "، حيث لا يعيب الرجل إلا جيبه.. والكثير من الأمثال الشعبية التي تداولتها العديد من الأمهات لإقناع الإبنة بإدارة ظهرها للحب وفقره . ولازم الحب الفقر لسنوات طويلة، لم يكن للفقراء طيلة هذه السنوات الحق في الحب، وكأنك تشاهد الفيلم الرائع " رد قلبي " والباشا الذي يمنع الإبنة من الزواج بهذا الفلاح إبن الفلاح إبن الفلاحة .

وفي فصل جديد ومرحلة جديدة من الحب، ظل القلب الذي تم شطره جاسماً ، نصفه الأول على صدر الحبيب، والثاني لدى الحبيبة، وظهرت قوة الإنشطار، في تقاسم الحبيب والحبيبة تكاليف الزواج، والبناء وصيانة الحب وترميمه، واختفى ابن الفلاح وبنت الباشا.. إلى أن أصبح الجميع ينتفخ من المال، وأصبحت أنا أجتر ذكريات وأنا أطالع أخبار البورصة وسوق المال ومؤشرات الصعود والهبوط، لأجد قلبي مطروحاً كل يوم للاكتتاب العام ( البيع للجميع لكن بطريقة شيك )، وأجد أخبار قلبي في الصحف ونشرات الأخبار .. تقول : قلب يوسف يفتح مرتفعاً اليوم .. قلب يوسف يغلق منخفضاً.. وهكذا ، ولمن لا يعرف لغة الاقتصاد، وماذا يعني مصطلح يفتح مرتفعاً ويغلق منخفضاً، أقول أن معنى الكلام في اللغة الدارجة هو " قلب يوسف في " مرجيحة " والمرجيحة طالعة نازلة .

يوسف سعد

الأمم المتحدة تناصر المثليين

في انحراف مفاجئ وصادم، عن الأخلاقيات والقيم والتقاليد، تركت الأمم المتحدة جميع مشكلات حقوق الإنسان من فلسطين إلى مشكلات اللاجئين إلى قضية التنكيل بالمسلمين في ميانيمار التي تم تهجير ..

«خلطة» بابلو نيرودا

في «النشيد الشامل» لبابلو نيرودا تطالع ما يشبه التوثيق الشعري للطيور: ريشها، غناؤها، ألوانها ..

يوسف أبولوز
همسات ونبضات

اضطرابات جسدية وأخرى نفسية ، وما بينهما اضطرابات في العلاقات العاطفية والاجتماعية، تلك هي ..

د. بسام درويش
مصر التي في خاطر سلطان القاسمي

سكنته مصر قبل أن يسكنها حين أتاها طالباً للعلم، إذ شبَ حاكم الشارقة الشيخ ..

طارق عبد الحميد
مقدَّر ومكتوب

تسأل إحداهن صديقتها: «أين أبناء قريبتك؟ لمَ لم تحضر أبناءها حتى يستمتعوا باللعب مع ..

عائشة الجناحي
عند باب الليل!!

كلما أسدل الليل ستاره أقفز من لحظة عاقلة إلى لحظة مجنونة، حيث يربطني بالليل ..

زينب إبراهيم
زمن انشطار القلب

زمان قوي .. قبل سن المراهقة بقليل وعندما كنا نشاهد أفلام العندليب الأسمر عبد ..

يوسف سعد
أبناء الطلاق

كلما تأملت في أحوال وتصرفات ومآلات كثير من الأبناء الذين تربوا في مؤسسة الطلاق، ..

عائشة سلطان
يؤسفنا انسحاب أمريكا

بصفتي المديرة العامة لليونسكو، أودّ أن أعرب عن أسفي الشديد لقرار الولايات المتحدة الأمريكيّة ..

ايرينا بوكوفا
قانون التحرش فعل حضاري

القرار الصادر بالعمل على مكافحة التحرش يأتي ضمن القرارات المهمة التي صدرت في مناصرة ..

سعد الحميدين
من قتل الجاحظ..؟

هل مات الجاحظ بسبب سقوط أثقال الكتب على رأسه وردمها له أم أنه قتل؟ لقد ..

فضيلة الفاروق
موهوب لكن متهور

في الفن فورة تحث الإنسان على الخروج عن المألوف، التحرر من بعض القيود والانطلاق ..

مارلين سلوم
الإبداع واللا وعي!

المبدع حين قدح القريحة يغرف من عالم لا يراه سواه وأكّد في المقابل خصوصيّتها ..

ملحة عبد الله

**************************************************

***********************************************

***********************************************

free counters