ممرض يقتل 100 مريض بأدوية القلب

 

قال الإدعاء العام في ألمانيا، إن اختبارات علم السموم أظهرت أن نيلز هويغل، وهو ممرض سابق، قتل ما لا يقل عن 100 شخص في مستشفيين عمل فيهما.

ويعتقد المحققون أن هويغل الذى يقضى حالياً حكما بالسجن مدى الحياة عن جريمتي قتل، كان يعطي بشكل منهجي جرعات قاتلة من أدوية القلب للمرضى الذين كانوا في رعايته.

وكان هويغل يهدف إلى إبهار زملائه بإنعاشه لأولئك المرضى، لكنه لم يفلح في إنعاش الكثيرين منهم فماتوا.

ومن المتوقع أن تصدر أحكاماً جديدة ضده العام المقبل.

وتشير التقارير إلى أن هويغل قتل 38 مريضاً فى أولدنبرغ و 62 مريضاً في دلمنهورست في شمالي ألمانيا بين عامي 1999 و 2005.

ويقول المحققون إنه ربما قتل عددا أكبر لكن بعض الضحايا حرقت جثثهم.

وفي حال إدانة هويغل بكل أعمال القتل تلك، سيصبح واحدا من أسوأ القتلة المتسلسلين (السفاحين) في ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية.

وتوسع نطاق التحقيق في قضية هويغل عندما اعترف بقتل ما يصل إلى 30 شخصا خلال محاكمته في عام 2015، التي أدين بها بارتكاب جريمة قتل، ومحاولتين قتل وإيذاء المرضى.

وأخرج المحققون جثة 130 مريضا سابقا، بحثاً عن آثار أدوية يمكن أن تكون قد تسببت بتوقف أنظمة القلب والأوعية الدموية لديهم. كما أنهم تفحصوا كافة السجلات في المستشفيات التي عمل فيها.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة دير شبيغل الألمانية، أظهرت السجلات في عيادة أولدنبورغ ارتفاع معدلات الوفيات وعمليات الإنعاش أثناء أيام عمل هويغل.

وعلى الرغم من ذلك، تلقى هويغل تقييماً جيداً وذهب للعمل في مستشفى في دلمنهورست القريبة، حيث بدأت زيادة غير طبيعية في عدد المرضى الذين يموتون أثناء نوبات دوامه.

وأضافت الصحيفة أنه قبض على هويغل عندما رأت ممرضة أحد المرضى الذي كانت حالته مستقرة، قد بدأ يعاني فجأة من اضطراب في ضربات القلب. وكان هويغل في الغرفة عندما كان المريض بحاجة إلى إنعاش كما عثرت الممرضة على حاويات دواء قلب فارغة في سلة النفايات القريبة.

وخلال محاكمته عام 2015 قال هويغل إنه "آسف حقاً"، ويأمل أن تجد عائلات الضحايا السلام. وأضاف أن قرارات تنفيذ جرائمه كانت "عفوية نسبيا".

الأمم المتحدة تناصر المثليين

في انحراف مفاجئ وصادم، عن الأخلاقيات والقيم والتقاليد، تركت الأمم المتحدة جميع مشكلات حقوق الإنسان من فلسطين إلى مشكلات اللاجئين إلى قضية التنكيل بالمسلمين في ميانيمار التي تم تهجير ..

«خلطة» بابلو نيرودا

في «النشيد الشامل» لبابلو نيرودا تطالع ما يشبه التوثيق الشعري للطيور: ريشها، غناؤها، ألوانها ..

يوسف أبولوز
همسات ونبضات

اضطرابات جسدية وأخرى نفسية ، وما بينهما اضطرابات في العلاقات العاطفية والاجتماعية، تلك هي ..

د. بسام درويش
مصر التي في خاطر سلطان القاسمي

سكنته مصر قبل أن يسكنها حين أتاها طالباً للعلم، إذ شبَ حاكم الشارقة الشيخ ..

طارق عبد الحميد
مقدَّر ومكتوب

تسأل إحداهن صديقتها: «أين أبناء قريبتك؟ لمَ لم تحضر أبناءها حتى يستمتعوا باللعب مع ..

عائشة الجناحي
عند باب الليل!!

كلما أسدل الليل ستاره أقفز من لحظة عاقلة إلى لحظة مجنونة، حيث يربطني بالليل ..

زينب إبراهيم
زمن انشطار القلب

زمان قوي .. قبل سن المراهقة بقليل وعندما كنا نشاهد أفلام العندليب الأسمر عبد ..

يوسف سعد
أبناء الطلاق

كلما تأملت في أحوال وتصرفات ومآلات كثير من الأبناء الذين تربوا في مؤسسة الطلاق، ..

عائشة سلطان
يؤسفنا انسحاب أمريكا

بصفتي المديرة العامة لليونسكو، أودّ أن أعرب عن أسفي الشديد لقرار الولايات المتحدة الأمريكيّة ..

ايرينا بوكوفا
قانون التحرش فعل حضاري

القرار الصادر بالعمل على مكافحة التحرش يأتي ضمن القرارات المهمة التي صدرت في مناصرة ..

سعد الحميدين
من قتل الجاحظ..؟

هل مات الجاحظ بسبب سقوط أثقال الكتب على رأسه وردمها له أم أنه قتل؟ لقد ..

فضيلة الفاروق
موهوب لكن متهور

في الفن فورة تحث الإنسان على الخروج عن المألوف، التحرر من بعض القيود والانطلاق ..

مارلين سلوم
الإبداع واللا وعي!

المبدع حين قدح القريحة يغرف من عالم لا يراه سواه وأكّد في المقابل خصوصيّتها ..

ملحة عبد الله

**************************************************

***********************************************

***********************************************

free counters