منظمة الصحة تحذر من أنفلونزا هذا الشتاء وتحدد علاجها

 

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تتوقع انتشار ثلاثة أنواع من الإنفلونزا شتاء 2017-2018.

وجاء في بيان المنظمة أن الأنواع المتوقعة هي "أنفلونزا الطيور" نوع A/H3N2 وأنفلونزا نوع B. أما النوع الثالث الجديد فيسمى "مشيغان"، الذي يعتبر أخطرها، لأنه يختلف عن الذي انتشر في السنوات الماضية.

وتقول المنظمة : قد تسبب حالات العدوى بأنفلونزا الطيور وسائر أشكال الأنفلونزا الحيوانية المنشأ لدى الإنسان الإصابة بأمراض من التهاب الملتحمة الخفيف إلى الالتهاب الرئوي الوخيم وحتى الوفاة. وتعتمد سمات المرض مثل فترة حضانة المرض ووخامة الأعراض والحصيلة السريرية على النمط الفرعي للفيروس المسبب للعدوى.

وتوضح : هناك ثلاثة أنماط من فيروسات الأنفلونزا هي الأنماط A وB وC. ويصاب الإنسان والعديد من الحيوانات المختلفة بالعدوى بفيروسات الأنفلونزا من النمط A. أما فيروسات الأنفلونزا من النمط B فتسري لدى الإنسان فقط وتسبب أوبئة موسمية. ويمكن أن يصاب الإنسان والخنازير بالعدوى بفيروسات الأنفلونزا من النمط C إلا أن حالات العدوى تكون خفيفة بصفة عامة ويندر التبليغ عنها.

من المرض إلى الوفاة

في تفصيل لبعض الحقائق المهمة ، تشير منظمة الصحة العالمية في تقرير خاص عن الأنفلونزا ، عن عوامل الخطورة ، فتقول : في المناطق المعتدلة المناخ تحدث أساساً أوبئة الأنفلونزا كل عام أثناء فصل الشتاء في حين أنه يمكن أن تحدث في المناطق المدارية طيلة العام مسببة فاشيات أقل انتظاماً.

وتسبب الأمراض من خفيفة إلى وخيمة حتى الوفاة. وتسجَّل حالات دخول المستشفيات والوفاة أساساً لدى الفئات الشديدة التعرض للخطر. وعلى الصعيد العالمي تتسبّب تلك الأوبئة السنوية في حدوث نحو ثلاثة إلى خمسة ملايين من حالة اعتلال وخيم وفيما يتراوح بين 000 250 و000 500 وفاة.

وفي البلدان الصناعية تُسجّل معظم الوفيات المرتبطة بالأنفلونزا بين الأشخاص البالغين من العمر 65 فأكثر (1). وتتسبب الأوبئة في مستويات مرتفعة من الغياب عن العمل/ الدراسة وفي خسائر كبيرة في الإنتاجية. ويمكن ان يزداد عبء العيادات والمستشفيات خلال فترة المرض الذروة.

وحسب قول المنظمة فإنه لا تُعرف الآثار الناجمة عن أوبئة الأنفلونزا الموسمية في البلدان النامية معرفة تامة لكن تقديرات البحوث تشير إلى تسجيل 99% من وفيات الأطفال دون سن الخامسة المصابين بأمراض المسالك التنفسية السفلية المرتبطة بالأنفلونزا في البلدان النامية.

الفئات المعرضة للخطر

يمكن أن تصيب أوبئة الأنفلونزا السنوية جميع الفئات السكانية وتؤثر فيهم تأثيراً وخيماً غير أن الحوامل والأطفال المتراوحة أعمارهم بين 6 أشهر و59 شهراً والمسنين والأفراد المصابين بأمراض مزمنة معيّنة مثل الأيدز والعدوى بفيروسه والربو والأمراض القلبية أو الرئوية المزمنة والعاملين في مجال الرعاية الصحية هم الفئات الأشد تعرضاً لخطر ظهور المضاعفات.

انتقال العدوى

تنتشر الأنفلونزا الموسمية بسهولة وتنتقل العدوى بسرعة في الأماكن المزدحمة بما فيها المدارس ودور التمريض. وعندما يسعل الشخص المصاب بالعدوى أو يعطس، ينتشر الرذاذ الحاوي للفيروسات (الرذاذ المعدي) في الهواء وفيما بين الأشخاص شديدي التقارب الذين يستنشقونه. كما يمكن للفيروس الانتشار عن طريق الأيدي الملوّثة به. ولتوقي سراية العدوى ينبغي للناس تغطية أفواههم وأنوفهم بمنديل عند السعال وغسل أيديهم بانتظام.

الوقاية خير من العلاج

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن التطعيم هو أفضل وسيلة للوقاية من المرض وأثاره. وقد تم إتاحة اللقاحات المأمونة والمفيدة واستخدامها طيلة أكثر من 60 عاماً. ويمكن أن يوفر لقاح الأنفلونزا حماية معقولة للبالغين الأصحاء حتى عندما لا تتطابق الفيروسات المنتشرة تماما مع فيروسات اللقاح.

ومع ذلك فقد يكون لقاح الأنفلونزا أقل فائدة – كما تقول المنظمة - في حماية المسنين من الاعتلال ولكنه يمكن أن يحد من وخامة المرض ومن حدوث المضاعفات والوفاة. ويكتسي التطعيم أهمية خاصة بالنسبة للناس المعرّضين، أكثر من غيرهم، لمخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الأنفلونزا والأشخاص الذين يعيشون معهم أو يعتنوا بهم.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم الفئات التالية سنوياً:

  • الحوامل في جميع مراحل الحمل.
  • الاطفال في سن 6 أشهر الى 5 سنين.
  • المسنون (اكبر من 65 سنة).
  • المصابون بحالات مرضية مزمنة.
  • والعاملين الصحيين.

تبلغ فائدة لقاح الأنفلونزا أعلى مستوياتها عندما تتوافق الفيروسات السارية توافقاً تاماً مع الفيروسات التي تحتوي عليها اللقاحات. ونظراً إلى طبيعة فيروسات الأنفلونزا التي تتطور بانتظام، تعكف شبكة المنظمة العالمية لترصد الأنفلونزا والتصدي لها، وهي عبارة عن شبكة لمراكز الأنفلونزا الوطنية والمراكز المتعاونة مع المنظمة في جميع أنحاء العالم، على رصد فيروسات الأنفلونزا السارية لدى الإنسان باستمرار وتحديث تركيبة لقاحات الأنفلونزا مرتين في السنة.

العلاج المضاد للفيروسات

تشير البيّنات إلى أن بعض الأدوية المضادة للفيروسات، ولاسيما دواء أوسيلتاميفير، يمكن أن تحد من فترة تنسّخ الفيروس وتحسّن الفرص المحتملة للبقاء على قيد الحياة .

وينبغي وصف دواء أوسيلتاميفير في الحالات المشتبه فيها بأسرع وقت ممكن (في غضون 48 ساعة عقب ظهور الأعراض في الوضع الأمثل) للحصول على أقصى قدر من المنافع العلاجية. ومع ذلك، ينبغي النظر أيضاً في إعطاء الدواء للمرضى الذين يلتمسون العلاج في مرحلة متأخّرة من مسار المرض نظراً إلى ارتفاع معدل الوفيات المرتبطة حالياً بالعدوى بالفيروسات من النمطين الفرعيين A(H5) وA(H7N9) ووجود بيّنات تدل على التنسّخ الفيروسي المطوّل في هذه الأمراض. ولا يوصى باستعمال الكورتيكوستيرويدات. وفي حالات العدوى الوخيمة بالفيروس A(H5) أو A(H7N9)، قد يتعيّن على الأطباء النظر في زيادة الجرعة اليومية الموصى بها أو تمديد فترة العلاج.

الطب الشعبي

ويتعامل كل شخص مع إصابته بالإنفلونزا بصورة مختلفة عن غيره، فيبدأ البعض بتعاطي المضادات حيوية من دون استشارة الطبيب، والبعض يستخدم وسائل الطب الشعبي في العلاج كاستخدام الفلفل الحار والثوم والعسل أو الشاي مع الليمون.

ولكن خبراء الأمراض المعدية ينصحون بعدم المبالغة في جميع الأحوال، "فالثوم فعلا له خواص مضادة للبكتيريا، غير أن هذا ليس سببا لتناول كمية كبيرة منه على أمل عدم الإصابة بالإنفلونزا. أما الوسائل والمواد الأخرى، فإنها تزيد من معاناة المريض، ولا تفيد في العلاج".

كما ينصح الأطباء بعدم القلق من الإعلان عن احتمال انتشار الإنفلونزا، لأن لجسم الإنسان "ذاكرة مناعية" تتشكل من الإصابة السابقة، أي أنه باستطاعة الجسم مقاومة المرض.

ولكن، إذا لم يتمكن الشخص من وقاية نفسه وأصيب فعلا، فعليه مراجعة الطبيب ليصف له الأدوية المناسبة للعلاج، "لأن تناول المضادات الحيوية من دون حساب، لن يجلب سوى الأذى للجسم، ويسبب تطور مقاومة الجسم للمضادات الحيوية".

 

باي حبيبتي .. باي باي بابا

قبل 22 عاماً استيقظت الطفلة على صراخ في الغرفة المجاورة.. كان الأب يعنف الأم ويضربها بقوة والأم تصرخ، وبعد انتهاء الأب من وصلة الاعتداء، انتبه لوجود ابنته الصغيرة ، ..

شادية.. والزعيم

لم تكن تسمية الراحلة العظيمة شادية بـ«حبيبة مصر» دربًا من المبالغة بل هى تستحق ..

طارق عبد الحميد
طبيبة للزواج

قدّمت المرأة السعودية نموذجا مثاليا ودرسا مجانيا لقصص الكفاح الأسطورية، فرغم الصعوبات التي أحاطت ..

د. عوض العمري
«خلطة» بابلو نيرودا

في «النشيد الشامل» لبابلو نيرودا تطالع ما يشبه التوثيق الشعري للطيور: ريشها، غناؤها، ألوانها ..

يوسف أبولوز
همسات ونبضات

اضطرابات جسدية وأخرى نفسية ، وما بينهما اضطرابات في العلاقات العاطفية والاجتماعية، تلك هي ..

د. بسام درويش
مصر التي في خاطر سلطان القاسمي

سكنته مصر قبل أن يسكنها حين أتاها طالباً للعلم، إذ شبَ حاكم الشارقة الشيخ ..

طارق عبد الحميد
مقدَّر ومكتوب

تسأل إحداهن صديقتها: «أين أبناء قريبتك؟ لمَ لم تحضر أبناءها حتى يستمتعوا باللعب مع ..

عائشة الجناحي
عند باب الليل!!

كلما أسدل الليل ستاره أقفز من لحظة عاقلة إلى لحظة مجنونة، حيث يربطني بالليل ..

زينب إبراهيم
زمن انشطار القلب

زمان قوي .. قبل سن المراهقة بقليل وعندما كنا نشاهد أفلام العندليب الأسمر عبد ..

يوسف سعد
أبناء الطلاق

كلما تأملت في أحوال وتصرفات ومآلات كثير من الأبناء الذين تربوا في مؤسسة الطلاق، ..

عائشة سلطان
يؤسفنا انسحاب أمريكا

بصفتي المديرة العامة لليونسكو، أودّ أن أعرب عن أسفي الشديد لقرار الولايات المتحدة الأمريكيّة ..

ايرينا بوكوفا
قانون التحرش فعل حضاري

القرار الصادر بالعمل على مكافحة التحرش يأتي ضمن القرارات المهمة التي صدرت في مناصرة ..

سعد الحميدين
من قتل الجاحظ..؟

هل مات الجاحظ بسبب سقوط أثقال الكتب على رأسه وردمها له أم أنه قتل؟ لقد ..

فضيلة الفاروق

**************************************************

***********************************************

***********************************************

free counters