وأد البنات .. عودة أبوجهل

 

في زمن التقنيات والوسائل الذكية والطفرة العمرانية والعقلية، لايزال أبو جهل يطل برأسه علينا ويخرج لسانه للتحضر والعلم والثقافة والمعرفة، وقبل كل ذلك يخرج لسانه للقيم والمفاهيم والإنسانية .. هذا بالتحديد ما نراه في كل مرة يعتدي فيها جاهل أو مريض نفسي أو بالأحرى متخلف على ابنته بالضرب أو التعذيب أو القتل، قاصداً التخلص من الطفلة ( الأنثى )، التي رزقه الله تعالى بها وأنعم عليه بوجهها الصبوح وطلتها النقية.. في زمن السوشيال ميديا والطباعة ثلاثية الأبعاد والإنترنت والقيادة الذاتية للسيارات والطائرات، لا يزال عصر أبو جهل يفسد علينا راحتنا وازدهار الحياة من حولنا، لنرى متخلف جديد يضاف إلى قائمة الجهلاء والمتخلفين ، وهذا ما حدث اليوم في مدينة المنصور ( شمال العاصمة المصرية القاهرة )، حيث لقيت طفلة رضيعة – لم يتجاوز عمرها في الحياة 40 يوماً - مصرعها داخل مستشفى متأثرة بجروحها عقب اعتداء والدها عليها بالضرب ما نتج عنه إصابتها بنزيف فى المخ وكسر فى الفخذ الأيسر. وذلك حسبما نشرته صحيفة " الأهرام " المصرية ، اليوم .

والقصة تبدأ تفاصيلها بورود بلاغ لمركز شرطة تمى الأمديد من ربة منزل 19 عامًا تتهم فيه زوجها، عامل زراعى 21 عامًا، بالاعتداء عليها وطفلتهما الرضيعة 40 يومًا بالضرب المبرح عقب مطالبتها له بتسجيل الرضيعة بمكتب الصحة، مؤكدًا عدم رغبته فى تسجيلها لرفضه إنجاب البنات، قائلًا: مش عايز بنات.

وبعد الاعتداء تم نقل الطفلة فى حالة حرجة لمستشفى الطوارئ بالمنصورة، وأكد تقرير المستشفى إصابة الرضيعة بنزيف بالمخ، وكسر بالفخذ الأيسر.

وقالت الزوجة فى التحقيقات إنها منذ ولادة ابنتها وزوجها لا يتحدث معها ويرفض حمل الطفلة، ويدخل المنزل غاضبًا، ويخرج غاضبًا، وإنها طالبته بتسجيل الطفلة بمكتب الصحة، ولكنه رفض، وعندما ألحت عليه بضرورة التوجه لتسجيل الطفلة حتى تأخذ التطعيمات، رفض وانهال على الطفلة بالضرب حتى فقدت الوعي.

وتتكرر الروايات والحكايات المؤلمة .. فمازال أبوجهل يطل برأسه وفكره اللعين المتخلف والغبي ..

رئيس التحرير

سيناريو أبو جهل

من أبشع صور الكذب والتزييف والتدليس، تلك الصور التي تغزو الدراما العربية الآن.. حيث يتكرر المشهد في جميع المسلسلات : إمرأة مطلقة أو على خلاف مع زوجها أو زوجها ..

هيكل .. عامان من الحضور

"هيكل أبونا بجد، والأبوة ليست بالتعيين".. هكذا وصف الخال عبد الرحمن الأبنودي الراحل الكبير ..

طارق عبد الحميد
متلازمة القلب المكسور

من أصعب أبيات الشعر وأوجعها، ما قاله أبو تمام : نقل فؤادك حيث شئت من ..

يوسف سعد
عبد الناصر.. والمرأة

فى ظل أجواء احتفال مصر بالذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر تستوقفنا ..

طارق عبد الحميد
الحضارات .. وبذور الفناء !

لماذا لا نقرأ التاريخ ونحلل منتجه، ولماذا لا نتفحص أين تكمن بذرة الفناء تلك ..

ملحة عبد الله
حكم قول : " البقية في حياتكم "

نسمع في هذه الأيام أسئلة من بعض السائلين من قبيل: البقية في حياتكم، يقولها ..

د. عارف الشيخ
الله خلقك أنت وأنت خلقت العالم

من قال إن الإنسان مخلوق ضعيف؟ هذه فكرة عدمية، عبثية، الهدف منها تصوير الإنسان ..

علي أبو الريش
شادية.. والزعيم

لم تكن تسمية الراحلة العظيمة شادية بـ«حبيبة مصر» دربًا من المبالغة بل هى تستحق ..

طارق عبد الحميد
طبيبة للزواج

قدّمت المرأة السعودية نموذجا مثاليا ودرسا مجانيا لقصص الكفاح الأسطورية، فرغم الصعوبات التي أحاطت ..

د. عوض العمري
«خلطة» بابلو نيرودا

في «النشيد الشامل» لبابلو نيرودا تطالع ما يشبه التوثيق الشعري للطيور: ريشها، غناؤها، ألوانها ..

يوسف أبولوز
همسات ونبضات

اضطرابات جسدية وأخرى نفسية ، وما بينهما اضطرابات في العلاقات العاطفية والاجتماعية، تلك هي ..

د. بسام درويش
مصر التي في خاطر سلطان القاسمي

سكنته مصر قبل أن يسكنها حين أتاها طالباً للعلم، إذ شبَ حاكم الشارقة الشيخ ..

طارق عبد الحميد
مقدَّر ومكتوب

تسأل إحداهن صديقتها: «أين أبناء قريبتك؟ لمَ لم تحضر أبناءها حتى يستمتعوا باللعب مع ..

عائشة الجناحي

**************************************************

*************************************************

 

free counters