الأمم المتحدة تكشف عن انتشار اغتصاب الذكور

 

وجدت دراسة أجرتها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن الاغتصاب والتعذيب والاستغلال الجنسي الذي يستهدف الرجال والفتيان قد يكون أكثر شيوعا داخل سوريا وخارجها مما كان يُعتقد سابقا.

وشملت الدراسة التي نشرتها المفوضية، اليوم ، عشرات من المخبرين وشهدت مناقشات قادتها مجموعات متخصصة مع حوالي 196 لاجئا في العراق ولبنان والأردن، أجريت أواخر عام 2016.

وقدم الذين أجريت معهم مقابلات روايات صادمة عما تعرضوا له، أو عن غيرهم ممن يعرفونهم. وشملت أشكالُ العنف الجنسي المبلغ عنها الاغتصابَ والتشويه أو إطلاق النار على الأعضاء التناسلية بشكل مباشر.

وأفيد بأن معظم هذه الحوادث حدثت في السجون أو السجون المؤقتة.

طارق، أحد هؤلاء الضحايا، ذكر أنه احتجز في موطنه سوريا، في زنزانة مظلمة لمدة شهر مع 80 شخصا، ولكن تلك الظروف القاسية كانت أقل ما عاناه. إذ كان والمحتجزون الآخرون يجبرون على البقاء عراة خلال الليل ومكبلي الأيدي، فيما يتعرضون للتعذيب بالصدمات الكهربائية على أعضائهم التناسلية، والاغتصاب من قبل خاطفيهم.

وقال "كانوا يأتون إلى الزنزانة لاغتصابنا- كانت مظلمة - لم نتمكن من رؤيتهم. كل ما كنا نسمعه هو صراخ المحتجزين فيما يناشدونهم التوقف". "اعتقدتُ أننا سنموت"...

وقد سمع الباحثون في المفوضية شهادات عن أعمال عنف ضد الأولاد الذين لا تتجاوز أعمارهم 10 سنوات، وضد الرجال بمن فيهم من يبلغون الثمانين من العمر.

وكشفت الدراسة أن خطر العنف الجنسي يعتبر أكبر بالنسبة لمثليي الجنس، ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، وأنه لا ينتهي عندما يغادرون سوريا. وقد تم الإبلاغ داخل سوريا، عن أن عناصر الجماعات المسلحة هم المرتكبون الرئيسيون لتلك الانتهاكات. بينما خارج سوريا، غالبا ما يكون الخطر من الانتهاكات الانتهازية.

ويعاني الأولاد اللاجئون في بلدان اللجوء من العنف الجنسي على أيدي لاجئين آخرين من الذكور، وعلى أيدي ذكور المجتمع المحلي.

وقد أبلِغ عن الاستغلال الجنسي وابتزاز الذكور اللاجئين في بلدان اللجوء، ولا سيما بين العاملين في الاقتصاد غير الرسمي، حيث تعيش الغالبية العظمى من أسرهم تحت خط الفقر.

باي حبيبتي .. باي باي بابا

قبل 22 عاماً استيقظت الطفلة على صراخ في الغرفة المجاورة.. كان الأب يعنف الأم ويضربها بقوة والأم تصرخ، وبعد انتهاء الأب من وصلة الاعتداء، انتبه لوجود ابنته الصغيرة ، ..

شادية.. والزعيم

لم تكن تسمية الراحلة العظيمة شادية بـ«حبيبة مصر» دربًا من المبالغة بل هى تستحق ..

طارق عبد الحميد
طبيبة للزواج

قدّمت المرأة السعودية نموذجا مثاليا ودرسا مجانيا لقصص الكفاح الأسطورية، فرغم الصعوبات التي أحاطت ..

د. عوض العمري
«خلطة» بابلو نيرودا

في «النشيد الشامل» لبابلو نيرودا تطالع ما يشبه التوثيق الشعري للطيور: ريشها، غناؤها، ألوانها ..

يوسف أبولوز
همسات ونبضات

اضطرابات جسدية وأخرى نفسية ، وما بينهما اضطرابات في العلاقات العاطفية والاجتماعية، تلك هي ..

د. بسام درويش
مصر التي في خاطر سلطان القاسمي

سكنته مصر قبل أن يسكنها حين أتاها طالباً للعلم، إذ شبَ حاكم الشارقة الشيخ ..

طارق عبد الحميد
مقدَّر ومكتوب

تسأل إحداهن صديقتها: «أين أبناء قريبتك؟ لمَ لم تحضر أبناءها حتى يستمتعوا باللعب مع ..

عائشة الجناحي
عند باب الليل!!

كلما أسدل الليل ستاره أقفز من لحظة عاقلة إلى لحظة مجنونة، حيث يربطني بالليل ..

زينب إبراهيم
زمن انشطار القلب

زمان قوي .. قبل سن المراهقة بقليل وعندما كنا نشاهد أفلام العندليب الأسمر عبد ..

يوسف سعد
أبناء الطلاق

كلما تأملت في أحوال وتصرفات ومآلات كثير من الأبناء الذين تربوا في مؤسسة الطلاق، ..

عائشة سلطان
يؤسفنا انسحاب أمريكا

بصفتي المديرة العامة لليونسكو، أودّ أن أعرب عن أسفي الشديد لقرار الولايات المتحدة الأمريكيّة ..

ايرينا بوكوفا
قانون التحرش فعل حضاري

القرار الصادر بالعمل على مكافحة التحرش يأتي ضمن القرارات المهمة التي صدرت في مناصرة ..

سعد الحميدين
من قتل الجاحظ..؟

هل مات الجاحظ بسبب سقوط أثقال الكتب على رأسه وردمها له أم أنه قتل؟ لقد ..

فضيلة الفاروق

**************************************************

***********************************************

***********************************************

free counters